اخر المقالات
644445_1419944861650146_4412995455517179544_n

الخذلان

كانت دائما ما تشعر بالوحده ، والوحدة ليست لأنها بمفردها بل على العكس الوحده كانت دائما تنبع ممن حولها ، دائما تشعر أن هذا ليس مكانها ، كثيرا حاولت الهروب من ذلك الأحساس ولكن الأحساس ماذال يتملك فؤادها ويعتصره ، وفى يوم كانت تجلس مع عائلتها كا لمعتاد ولكن اليوم كان هناك أختلاف بسيط ، عائلتها قررت الانفصال عنها تمام أجل ، لقد أنفصلوا عنى لا يكلمونى ولا يقولون أى شئ لي حاولت لفت أنتباهم ولكن نظرات استحقار كنت اجدها ، وتفاجت عندما علمت من أمى أنهم يعرفون كل شئ ، ولكن ما هذا الشئ الذي فعلته واستحق كل هذا، جاء أبى وهو يلعننى ، وكانت جملته الوحيدة هيا بنا الى الطبيب يجب أن نكشف عليكى ، لقد ذهلت ، عن اى كشف تتحدثون ، ذهبت مجبرة ويالله عما عرفته عند الطبيب يريدون أن يعرفون أن كنت عذراء أم لا ، لقد كنت أبكى وأصرخ لا أنا لم أفعل شئ ، أحسست بانهيار غبت عن الوعى ، فترة مرت لا أعرف كم من الوقت عندما حاولت أن أفتح عينى لم استطيع ، حاولت وحاولت ولكنى لم استطيع أنا أسمعهم يتحدثون ولكنى لا استطيع الكلام ، أجل هذا الطبيب يتحدث لأبى ، ماذا لا لا لم أدخل فى تلك الملعونه هذه الغيبوبه التى تقتل الكثير ولكن مهلا لماذا لا أدخل فيها سوف تكون ارحم لى من أهلاً لم يكونا لي أهل أجل سوف أرخى جسدى الأن وأسلم نفسى الى تلك الغيبوبه، ولكنى سمعت صوت حبيبى اجل حبيبى الذي بصوته تعود لي لحياة ولكن ماهذا الذى يقوله لا ليس انت ايضا انت من خان ثقتى انت من أشاع تلك الاشاعه الحمقاء ولكن لماذا لا لا لن اعود الى تلك الحياه مجددا يجب أن تموت يجب ان ارغم قلبى أن يموت فلتتوقف عن النبض ياقلبى ، يقف القلب عن النبض يقف تمام يستقيم خط القلب وتتوقف عن الحياة تتبعد عن كل من خذلها رحلت وتركت الحياة بكل مأسيها                                                                                                                                                                 بقلمى مرام طلعت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month [email protected] *